التعريف بالبرنامج

يوسي ماس هو برنامج عالمي للحساب الذهني باستخدام العداد الرقمي للاطفال من سن 4-16سنة حيث يتم تدريب الاطفال علي إجراء العمليات الحسابية من جمع وطرح وضرب وقسمة وارقام عشرية وجذور علي العداد حيث يعمل علي تطوير الجانب الايمن والايسر من المخ . وبعد اتقان الطالب لاستخدام العداد بيدية ,يتم تدريبة علي تخيل العداد باستخدام عداد افتراضي , وبالتالي يساعد علي تنشيط قدراتهم العقلية وعلي التخيل والتصور,والسرعة,والدقة,والتذكر,التركيز,وقوة الملاحظة وتحصيلة  الاكاديمي في دراستة.كما أنة يمارس الي جانب استخدام العداد كثيرا من الانشطة تعمل علي تحسين قدرات اخري لدية كقوة الملاحظة والتركيز وتفعيل روح التعاون لدي الطفل الانطوائي.

فوائد البرنامج

يطور القدرة على التركيز

يتم تدريب الأطفال على القيام بعمليات مختلفة بنفس الوقت ، حيث يساعد هذا الأمر على تعليمهم التركيز على الأعمال قيد الإنجاز

يطور الملاحظة والإستماع

  Flash Cardوذلك من خلال إستخدام

 إحدى أدوات التدريب العقلي عند حل مسائل الحساب حيث تعرض الفلاش كارد بشكل خاطف لتبدأ بعدها عمليات حل المسائل الحسابية عقليا ،وهذا الأمر يعزز قوة الملاحظة والتذكر عندهم. كذلك الأمر بالنسبة للإستماع فالأطفال يتدربون على الأستماع للأرقام مرة واحدة. ويقوموا بعدها بحل هذه المسائل معتمدين فقط على ذاكرتهم وحسن إستماعهم الناتج عن التدريب المتواصل والذي يعمل على تطوير قدراتهم على الإستماع الفاعل.

يطور التخيل والتصور

ان استخدام الأباكس التخيلي باستمرار في حل المسائل الحسابية يساعد على تطوير مهارات الطفل في التخيل والتصور بشكل كبير.

يقوي الذاكرة

خلال التدريب يقوم الأطفال بالتعامل مع الأرقام المختلفة على أنها صور (صور الخرزات المرتبة على “الأباكس”) وعند حل المسائل الرياضية يصبح الأطفال قادرين على أن يتذكروا لحظيا كل صورة جديدة مشكلة على “الأباكس” الإفتراضي عند القيام بالعمليات الحسابية . إن أستخدام هذا الأسلوب بشكل مستمر من شأنه أن يقوي ذاكرة الطفل بشكل عام وخاصة مايعرف بالذاكرة الفوتوغرافية.

يعزز السرعة والدقة

أحد التحديات الحقيقية في برنامج “يوسي ماس”هو الوقت ، حيث يتدرب الأطفال تدريجيا على إعطاء نتائج دقيقة ضمن وقت زمني أقصر. إن هذا التحدي يقوم بتعليم الأطفال إستغلال الوقت بالشكل الأمثل مع الحفاظ على مستوى الدقة.

يرتقي بمستوى الإبداع

نظرا لمقدرة البرنامج على تطوير عملية التخيل والتصور لدى الطفل بالإضافة إلى تقوية الذاكرة والتركيز والمهارات العقلية الأخرى. ونظراً لتحفيز وتدريب النصف الأيمن من المخ . فمن الطبيعي أن يجد الأطفال أنفسهم وقد أطلقو العنان لإبداعاتهم ، فتزيد اهتماماتهم العلمية والعملية والرياضية والفنية وما إلى ذلك.

يعزز الثقة بالنفس

الأثر الفعلي لتطوير مهارات الطفل من شأنه أن يعزز ثقة الطفل بنفسه الأمر الذي سيساعده حتما على مواجهة مختلف التحديات المستقبلية.

يطور قدرات حسابية عقلية رائعة

هذه هي النتيجة الطبيعية لبرنامج “يوسي ماس” الذي سيساعد الطفل على التعامل مع الأرقام بطريقة سلسة وممتعة،إذ غالباً ما يتطلب الطفل وقتا أقصر في حل المسائل الحسابية عقليا ًمقارنة باستخدام الآلة الحاسبة ! وبالرغم من أن إحدى نتائج هذا البرنامج هي المقدرة العالية على حل المسائل الحسابية بسرعة وبدقة متناهيتين ،إلا أنه يجب ان نتذكر دائما أن برنامج “يوسي ماس” قد تم تصميمه لتعليم الأطفال مهارات عقلية سترافقهم إلى الأبد.

يقوم ببناء أساس متين في مجال التحصيل الأكاديمي

نظرا لتطوير كل المعايير السابقة الذكر ، فإنه من الطبيعي أن يكون لدى الأطفال في برنامج “يوسي ماس” أساس قوي يمكنهم من الإرتقاء بإمكانياتهم العلمية وتحصيلهم الأكاديمي بشكل متميز